وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان خلال لقاء جمعه بوفد صنعاء لبحث مسار السلام في اليمن

أحدث التطورات

وفد الحوثيين يغادر الرياض بعد مفاوضات لمناقشة عملية السلام في اليمن

20-Sep-2023

عاد وفد للمتمردين الحوثيين إلى صنعاء بعد محادثات في السعودية وصفها أحد أعضاء مكتبهم السياسي بأنها كانت "جدية وإيجابية"، على رغم أنه لم يتم خلالها إعلان أي تقدم.

وكانت السعودية أكدت الأسبوع الماضي أنها تستضيف وفداً حوثياً لمناقشة عملية السلام في اليمن بعد تسع سنوات من اندلاع الحرب في أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وقالت قناة "المسيرة" التلفزيونية التابعة للمتمردين إن الوفد "عاد إلى العاصمة صنعاء اليوم الثلاثاء، بعد 5 أيام من المفاوضات التي أجراها مع الطرف السعودي في الرياض".

وفي بيان صدر في ساعة مبكرة الأربعاء، رحبت وزارة الخارجية السعودية ب"النتائج الإيجابية للنقاشات الجادة بشأن التوصل إلى خارطة طريق لدعم مسار السلام في اليمن" دون الكشف عن أي تفاصيل محددة.

وتأتي هذه الزيارة بعد حوالى خمسة أشهر على زيارة قام بها وفد سعودي إلى صنعاء للبحث في عملية السلام. وترأس الجانب السعودي في محادثات الرياض سفير المملكة لدى اليمن محمد الجابر، بحسب بيان وزارة الخارجية السعودية الذي نُشر على منصة "إكس" (تويتر سابقا).

وجرى في المحادثات "التأكيد على استمرار وقوف المملكة مع اليمن وشعبه الشقيق، وحرصها الدائم على تشجيع الأطراف اليمنية للجلوس على طاولة الحوار" وفق البيان.

وقد أكد عضو المكتب السياسي لجماعة "أنصار الله" علي القحوم، أن عودة الوفد الى صنعاء هدفها "التشاور". وكتب على منصة إكس  إن الوفد عاد "للتشاور مع القيادة... وإطلاعها على نتائج المفاوضات".

وأكد أنه ستكون هناك "جولة جديدة... حيث اتسمت المفاوضات (في السعودية) بالجدية والإيجابية والتفاؤل في تجاوز التعثر والعقد" في ملفات مختلفة منها القضايا الانسانية وصرف رواتب الموظفين وتخفيف "المعاناة للشعب اليمني جراء العدوان والحصار". (فرانس برس)

twitter icon threads icon 110