روسيا انسحبت من اتفاقية الحبوب الدولية

أحدث التطورات

الجيش الأوكراني يؤكد أنه غير قادر على التصدي للضربات الروسية على منشآت الحبوب

28-Jul-2023

أكدت متحدثة باسم الجيش الاوكراني لفرانس برس ان اوكرانيا تفتقر الى دفاعات جوية لحماية منشآتها لتصدير الحبوب من الضربات الروسية، في وقت فرضت موسكو حصارا "على غالبية موانىء" البلاد. وقالت ناتاليا غومينيوك متحدثة باسم القيادة الجنوبية للقوات الاوكرانية "نحتاج الى دفاع جوي ومضاد للصواريخ، معزز وقوي وحديث، يستطيع التصدي لانواع الصواريخ التي يستخدمها العدو ضدنا". واضافت أن القوات الأوكرانية بحاجة إلى مقاتلات اميركية من طراز اف 16 قادرة على استهداف أنظمة الأسلحة والسفن الروسية المستخدمة لاستهداف جنوب اوكرانيا.

وتلقت أوكرانيا أنظمة دفاع جوي متقدمة من حلفائها الغربيين بينها منظومة باتريوت الاميركية. لكن غومينيوك اصرت على أن روسيا "تحسن  تكتيكاتها في كل مرة ولا تتوقف". وأشارت الى أن موسكو تقوم في وقت واحد بإطلاق صواريخ كروز واخرى فرط صوتية وأخرى مضادة للسفن ما يؤدي إلى "تشتت وسائل الدفاع"، علما أن هذه الوسائل"غير قادرة على مواجهة هذا التهديد".

وأضافت أن موسكو عززت حصارها للموانىء الاوكرانية منذ انسحابها من اتفاق الحبوب مؤكدة أن "ما يحدث حاليا هو أن كافة الموانئ تقريبا مغلقة. ولا يمكن لأي سفينة المغادرة". وأكدت أن كييف تعتمد على "حسن نية" حلفائها الغربيين لتقديم انظمة الدفاع الجوي "في الوقت المحدد". لكنها نبهت الى أنه "في غضون شهرين أو ثلاثة، لن يكون لدينا على الأرجح أي موانىء".

وتخلت موسكو عن اتفاقية مهمة أتاحت لأوكرانيا منذ صيف عام 2022 أن تُصدِّر، بما في ذلك إلى إفريقيا، حبوبها عبر البحر الأسود، رغم الحصار الروسي للموانئ الأوكرانية. وفي عام واحد، سمح هذا الاتّفاق بنقل نحو 33 مليون طنّ من الحبوب من الموانئ الأوكرانيّة، ما ساعد على استقرار أسعار الغذاء العالميّة وتجنّب خطر حصول أزمة.

والخميس، وعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لدى افتتاحه قمة بين روسيا وإفريقيا في سان بطرسبرغ في شمال غرب البلاد، ست دول من هذه القارة بتأمين شحنات مجانية تراوح بين 25 و50 ألف طن من الحبوب.

twitter icon threads icon 116