حاكم مصرف لبنان رياض سلامة

أحدث التطورات

وفد سويسري يعتزم زيارة بيروت في قضية حاكم مصرف لبنان رياض سلامة

09-Jun-2023

تبلّغ لبنان من سويسرا أن وفداً قضائياً يعتزم زيارة بيروت في إطار التحقيقات المتعلقة بحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وفق ما قال مصدر قضائي لوكالة فرانس برس.

كانت سويسرا أول دولة أوروبية راسلت لبنان مطلع 2021 في إطار تحقيقات حول تحويلات مالية متعلّقة بسلامة وشقيقه رجا ومساعدته ماريان الحويك ومؤسسات تابعة للمصرف المركزي، قبل أن تبدأ فرنسا ودول أخرى تحقيقات مماثلة.

وكانت النيابة العامة الفدرالية في سويسرا أعلنت بداية 2021 أنها طلبت "مساعدة قضائية" من السلطات اللبنانية المختصة بشأن "تحقيق حول غسل أموال" متعلّق "باختلاس محتمل من مصرف لبنان". وتشتبه السلطات السويسرية، وفق الطلب الذي اطلعت فرانس برس على نسخة منه في حينها، بأن سلامة وشقيقه أقدما منذ 2002 على "عمليات اختلاس لأموال قُدرت بأكثر من 300 مليون دولار أميركي على نحو يضرّ بمصرف لبنان".

وتحقّق دول أوروبية عدة في ثروة سلامة. ويشتبه المحققون في أنه راكم أصولاً عقارية ومصرفية عبر مخطط مالي معقّد، فضلاً عن إساءة استخدامه أموالاً عامة لبنانية على نطاق واسع خلال توليه حاكمية مصرف لبنان منذ أكثر من ثلاثة عقود.

وزار محقّقون من فرنسا وألمانيا ولوكسمبورغ، الدول الثلاث التي جمّدت قبل عام 120 مليون يورو من الأصول اللبنانية إثر تحقيق استهدف سلامة وأربعة قريبين منه، بيروت ثلاث مرات خلال العام الحالي. واستمعوا إلى مديري مصارف وموظفين حاليين وسابقين في مصرف لبنان، واستجوبوا سلامة في آذار/مارس.

وأصدرت قاضية في باريس وأخرى في ميونيخ الشهر الماضي مذكرتي توقيف بحق سلامة، عُمِّمتا عبر الإنتربول. وبعد استجوابه بشأنهما في جلستين منفصلتين، صادر القضاء اللبناني جوازي سفر سلامة اللبناني والفرنسي وتركه رهن التحقيق بعد منعه من السفر.

ويكرّر سلامة نفي كل الاتهامات الموجهة إليه. ويؤكد أنه جمع ثروته من أعماله الخاصة قبل تعيينه حاكماً لمصرف لبنان ولم يستفد من أي مبلغ من البنك المركزي خارج راتبه الشهري.

twitter icon threads icon 134