توقيع اتفاق مشروع لطاقة الرياح في مصر بمساعدة إماراتية

أحدث التطورات / تغير مناخي

مصر تطور مشروعا بـ 10 مليار دولار لطاقة الرياح بمساعدة الإمارات

07-Jun-2023

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، وائتلاف شركائها الذي يضم "إنفنيتي باور"، وشركة "حسن علام للمرافق"، عن توقيع اتفاقية مع "هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة" في مصر، لتوفير قطعة أرض مخصصة لتطوير مشروع محطة لطاقة الرياح بقدرة إنتاجية تبلغ 10 جيجاواط بتكلفة استثمارية تتجاوز الـ 10 مليارات دولار، والذي سيشكل عند اكتماله أحد أكبر محطات طاقة الرياح في العالم.

ووفق سكاي نيوز عربية ستنتج محطة طاقة الرياح عند اكتمالها 47,790 غيغاواط في ساعة من الطاقة النظيفة سنوياً، وستسهم في تفادي انبعاث 23.8 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون، أي ما يعادل 9 بالمئة تقريباً من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الحالية في مصر. وسيسهم المشروع في تحقيق هدف مصر بأن تشكل الطاقة المتجددة 42 بالمئة من مزيج الطاقة بحلول عام 2030. وسيتيح مشروع طاقة الرياح بقدرة 10 غيغاواط لمصر توفير ما يقدر بنحو 5 مليارات دولار سنوياً من تكاليف الغاز الطبيعي السنوية.

بهذه المناسبة، قال الدكتور سلطان الجابر، "يسرنا إبرام هذه الاتفاقية التي ترسخ علاقات الشراكة والتعاون الوثيق في مجال الطاقة المتجددة بين الإمارات ومصر. ويكتسب هذا المشروع الاستراتيجي أهمية كبيرة فهو يعد واحداً من أكبر المشاريع في هذا المجال على مستوى العالم والقارة الأفريقية، وسيسهم في توفير العديد من فرص العمل وخفض الانبعاثات وتوليد الطاقة الكهربائية النظيفة بكلفة اقتصادية تنافسية.".

وأكد الدكتور سلطان الدور المهم لمثل هذه المشاريع في دعم الجهود العالمية للحد من تداعيات التغير المناخي، موضحاً بأن الإمارات ستركز خلال استضافة مؤتمر الأطراف للمناخ COP28، على تحقيق نقلة نوعية في العمل المناخي، وتوحيد الجهود والتكاتف، وعقد الشراكات، وحث العالم على توفير التمويل اللازم للعمل المناخي من خلال تطوير أداء مؤسسات التمويل الدولية وتنفيذ الدول المانحة لتعهداتها المالية، والتركيز على تحقيق انتقال منطقي وواقعي وتدريجي وعادل في قطاع الطاقة، وأن نركز جهودنا على خفض الانبعاثات، وليس إبطاء معدلات النمو والتقدم.


twitter icon threads icon 162