مساعدات أممية تدخل إلى سوريا عبر تركيا

أحدث التطورات

مجلس الأمن الدولي يفشل بتمديد آلية إدخال المساعدات لسوريا عبر الحدود

12-Jul-2023

فشل مجلس الأمن الدولي الثلاثاء في الاتّفاق على تمديد آلية إدخال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا، وذلك غداة انتهاء مفاعيل هذه الآلية التي تتيح إيصال مساعدات حيوية لملايين القاطنين في مناطق تقع خارج عن سيطرة الحكومة. ويحاول أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر منذ أيام التوصّل إلى اتفاق على تمديد مفاعيل هذه الآلية التي تتيح نقل الطعام والأدوية من تركيا إلى شمال غرب سوريا بدون تصريح من دمشق.

وفي ظلّ تنامي الاحتياجات منذ زلزال فبراير، دعت الأمم المتحدة والعاملون في المجال الإنساني وغالبية أعضاء المجلس إلى تمديد الآلية سنة واحدة على الأقل للسماح بتنظيم أفضل للمساعدات. واقترحت سويسرا والبرازيل، المكلفتان هذا الملف في مجلس الأمن، تمديد الآلية لمدة اثني عشر شهرا. وفي مواجهة معارضة روسيا التي أصرت على تمديدها لستة أشهر فقط، طُرح على التصويت الثلاثاء مقترح معدّل يقضي بتمديد الآلية لمدة تسعة أشهر.

لكنّ روسيا استخدمت حقّ النقض (الفيتو) لإحباط مشروع القرار المعدّل الذي حصل على موافقة ثلاثة عشر عضواً فيما امتنعت الصين عن التصويت عليه. nكما رفض المجلس الثلاثاء بغالبية عشرة أصوات (صوتان مؤيّدان وامتناع ثلاثة أعضاء عن التصويت) مقترحاً بديلاً قدّمته روسيا ينصّ على تمديد الآلية ستة أشهر.

وقالت السفيرة الأميركية ليندا توماس غرينفيلد بعد الفيتو الروسي "إنّها لحظة حزينة لهذا المجلس، باستثناء دولة واحدة". بدوره قال السفير السوري لدى الأمم المتحدة بسام صباغ إن مشروع القرار الغربي "لم يعكس تطلعات سوريا"، متسائلا بشأن كيفية "ضمان قابلية التخطيط والتنبؤ في ظل النقص الهائل في التمويل الذي لم تصل نسبته لهذا العام حتى الآن إلى 12 بالمئة"، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن "خيبة أمله" لفشل مجلس الأمن الدولي في تمديد العمل بالآلية. وقال المتحدّث باسمه ستيفان دوجاريك في بيان إنّ "الأمين العام يدعو كلّ أعضاء المجلس إلى مضاعفة جهودهم لدعم استمرار تقديم" المساعدة عبر الحدود "لأطول فترة ممكنة" إلى الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في سوريا.

twitter icon threads icon 129