طرفا النزاع في السودان وافقا على وقف لإطلاق النار لـ 72 ساعة

أحدث التطورات

طرفا النزاع في السودان وافقا على وقف لإطلاق النار لـ 72 ساعة

25-Apr-2023

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الاثنين موافقة طرفي النزاع في السودان على وقف إطلاق النار ثلاثة أيام اعتبارا من الثلاثاء على أثر عشرة أيام من المعارك الدامية.

وقال بلينكن في بيان "عقب مفاوضات مكثفة على مدار الساعات الثماني والأربعين الماضية، وافقت القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع على تنفيذ وقف لإطلاق النار على مستوى البلاد ابتداء من منتصف ليل 24 نيسان/أبريل، ويستمر لمدة 72 ساعة".

وأضاف "خلال هذه الفترة، تحض الولايات المتحدة القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع على الالتزام الفوري والكامل بوقف إطلاق النار". وأشار بلينكن الى أن الولايات المتحدة تعمل أيضًا مع شركاء لتشكيل لجنة تتفاوض على وقف دائم لإطلاق النار في السودان.

وأعلنت قوات الدعم السريع في بيان عن "هدنة مخصصة لفتح ممرات إنسانية وتسهيل تنقل المدنيين"، فيما لم يذكر الجيش حتى الآن أي شيء حول هذا الموضوع.

وقال خالد عمر يوسف المتحدث باسم قوى الحرية والتغيير لوكالة فرانس برس "بوساطة أميركية وتنسيق مع الحرية والتغيير تبدأ منتصف ليل اليوم هدنة لمدة 72 لأغراض إنسانية". أضاف "خلال هذه الهدنة سيتم حوار حول ترتيبات لوقف نهائي لإطلاق النار. الولايات المتحدة بتنسيق معنا تواصلت مع القوات المسلحة والدعم السريع".

وتواصلت الإثنين عمليات إجلاء الرعايا والدبلوماسيين الأجانب من السودان. غير أن الأمم المتحدة أعلنت في بيان الإثنين الإبقاء على عدد من موظفيها في السودان وعلى رأسهم المبعوث الخاص للأمين العام فولكر بيرتيس، فيما وصل 700 من موظفيها وموظفي السفارات والمنظمات غير الحكومية إلى ميناء بورتسودان لإجلائهم.

ومع استمرار أزيز الرصاص ودوي الانفجارات في الخرطوم ومدن أخرى، تمكنت عواصم غربية وإقليمية من فتح مسارات آمنة لإخراج الرعايا الأجانب بضمان الطرفين المتصارعين، أي قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو.

وأدت المعارك التي اندلعت في 15 أبريل، إلى مقتل 427 شخصا على الأقل وإصابة نحو أربعة آلاف، ووضعت نظام الرعاية الصحية تحت ضغط هائل للتعامل مع حصيلة متزايدة للضحايا.

ومن بين القتلى مساعد الملحق الإداري بسفارة مصر في الخرطوم، على ما قالت الخارجية المصرية. وأوضحت أنه قُتل خلال توجهه من منزله إلى السفارة لمتابعة إجراءات إجلاء المصريين في السودان.

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الإثنين من أن العنف المتواصل في السودان قد "يمتد إلى كامل المنطقة وأبعد منها". وقال خلال نقاش في مجلس الأمن إن الوضع في السودان "يواصل التدهور". أضاف "يجب أن تتوقف أعمال العنف. إنها تهدد بحريق كارثي داخل السودان قد يمتد إلى كامل المنطقة وأبعد منها".

twitter icon threads icon 94