تشابا كوروشي (يسار)، رئيس الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، يسلم المطرقة إلى دينيس فرانسيس، رئيس الدورة الثامنة والسبعين.

أحدث التطورات

التنمية والمناخ والصحة والحرب الأوكرانية محاور أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة

20-Sep-2023

تتواصل  اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 78 في نيويورك، بحضور قادة وزعماء العالم. وتستمر الاجتماعات حتى الثلاثاء المقبل، وفي كلمته أكد الرئيس الأميركي جو بايدن أنه يسعى إلى إدارة المنافسة مع الصين "بشكل مسؤول حتى لا تتحول إلى نزاع". وقال الرئيس الأميركي، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إنه "مستعد للعمل مع الصين" لمكافحة أزمة المناخ بشكل خاص، في وقت تتزايد فيه الاتصالات الرفيعة المستوى بين القوتين العظميين.

تعد اجتماعات الجمعية العامة فرصة لقادة العالم للنظر في أفضل طريق للمضي قدماً، بدءاً من الاستعداد لمواجهة الأوبئة المستقبلية وصولاً إلى بناء اقتصادات مستدامة، مع الوضع في الاعتبار تحقيق الهدف الشامل المتمثل في تحسين صحة الناس والكوكب.

وحدد رئيس الدورة الـ 78، 4 أولويات أساسية لضمان معالجة هذه الدورة الجديدة للتحديات العالمية بصورة هادفة. وتلك الأولويات كما حددها رئيس الجمعية العامة الجديد، دينيس فرانسيس، في كلمته في افتتاح الدورة الـ 78 هي السلام والازدهار والتقدم والاستدامة.

وقال فرانسيس إن التحديات المتداخلة المتمثلة في المناخ والصراع والفقر تجعل السلام أكثر صعوبة، مؤكدا أن الجمعية العامة «تتحمل مسؤولية خاصة لضمان أن ترتكز جهودنا على نظام قوي متعدد الأطراف»” يستمد قوته وشرعيته من الشمول والفرص الهادفة لتعزيز المشاركة في صياغة القرارات.

وأثنى رئيس الجمعية العامة الجديد على المبادرة التي طرحت داخل الجمعية العامة وتتعلق بمساءلة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن على استخدام حق النقض (الفيتو) واصفا إياها بأنها «ابتكار مرحب به»، مشيرا إلى أنها تمثل خطوة هامة نحو مزيد من الشفافية والمساءلة فيما يتعلق بتطبيق حق النقض، والتي يجب تفسيرها في نطاق إصلاح الأمم المتحدة على نطاق المنظومة بأكملها.




twitter icon threads icon 107