مسيّرة أميركية من طراز ريبر MQ-9

أحدث التطورات

اصطدام مقاتلة روسية بمسيَّرة أميركية فوق البحر الأسود وموسكو تنفي وقوفها وراء الحادث

15-Mar-2023

أفاد الجيش الأميركي بأن مقاتلة روسية من طراز سوخوي-27 الثلاثاء ألقت وقودا على مسيّرة أميركية من طراز ريبر MQ-9 فوق البحر الأسود ثم اصطدمت بها ما تسبب في تحطمها، ما دفع بواشنطن إلى استدعاء السفير الروسي، إلا أن موسكو نفت الرواية الأميركية للحادث.

وقال الجنرال جيمس هيكر قائد سلاح الجو الأميركي في أوروبا وإفريقيا "كانت طائرتنا MQ-9 تقوم بعمليات روتينية في المجال الجوي الدولي عندما اعترضتها طائرة روسية وصدمتها، ما أدى إلى تحطمها... في الواقع، تسبب هذا العمل غير الآمن وغير المهني من قبل الروس في تحطم الطائرتين".

وقالت القيادة الأميركية في بيان "قبل الاصطدام، ولمرات عدة، ألقت طائرتا سوخوي-27 الوقود على المسيرة MQ-9 وحلقتا أمامها على نحو متهور وغير سليم بيئيا وغير مهني". وأعلنت واشنطن أنها استدعت السفير الروسي لديها إلى وزارة الخارجية للتعبير عن "اعتراضها الشديد" بعد الحادث الذي تعرّضت له المسيّرة الأميركية فوق البحر الأسود.

من جانبه، اعترف الجيش الروسي بأن اثنتين من مقاتلاته اعترضتا مسيّرة أميركية فوق البحر الأسود الثلاثاء، لكنه أكد أنهما لم تصطدما بها ولم تتسببا في سقوطها خلافا لما أعلنته واشنطن. وقالت وزارة الدفاع الروسية "بعد مناورة عنيفة ... بدأت المسيّرة MQ-9 رحلة خارجة عن السيطرة وهوت وارتطمت بسطح المياه" موضحة أن المقاتلتين الروسيتين لم تطلقا النار ولم "تحتكا" بالطائرة.


ورفض المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي في وقت لاحق الرواية الروسية، مضيفا أن الولايات المتحدة تحاول منع سقوط الطائرة المسيّرة في الأيدي الخطأ. وقال كيربي لشبكة سي ان ان "دون الخوض في الكثير من التفاصيل، ما يمكنني قوله هو أننا اتخذنا خطوات لحماية حقوقنا بشكل خاص فيما يتعلق بتلك المسيّرة، تلك المسيّرة بشكل خاص". أضاف "بوضوح نحن لا نريد أن نرى أن يضع أي شخص سوانا يده عليها". (أ ف ب)

twitter icon threads icon 26