دخان أسود يغطي السماء فوق العاصمة الخرطوم

أحدث التطورات

الآلاف يهربون من مناطق القتال في السودان وخطط لإجلاء الرعايا الأجانب

22-Apr-2023

دخلت المعارك أسبوعها الثاني في السودان، وعادت أصوات إطلاق النار والانفجارات تسمع صباح السبت في العاصمة السودانية، بعد تراجع في حدة القتال ليلا إثر الإعلان عن هدنة مؤقتة بين الجيش  وقوات الدعم السريع.

وتسببت المعارك خلال الأسبوع الفائت بسقوط مئات القتلى وآلاف الجرحى. وقد 

وتوقفت الانفجارات العنيفة التي هزت المدينة في الأيام الأخيرة ليل الجمعة السبت بعد قبول الطرفين بهدنة لمناسبة عيد الفطر. لكن صباح السبت استؤنف إطلاق النار.

وتقوم جهات عدة بإعداد خطط لإجلاء الرعايا الأجانب، بينما نشرت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان قوات في الدول المجاورة، ويدرس الاتحاد الأوروبي خطوة مماثلة.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة إن الوضع ما زال خطيرا لإجلاء موظفي السفارة.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن 413 شخصًا قتلوا وأصيب 3551 بجروح في القتال في جميع أنحاء السودان، لكن يُعتقد أن العدد الفعلي للقتلى أكبر من ذلك، إذ لم يتمكن عدد من الجرحى من الوصول إلى المستشفيات.

وقالت نقابة الأطباء إن أكثر من ثلثي المستشفيات في الخرطوم والولايات المجاورة "توقفت عن العمل" الآن. وتعرضت أخرى للنهب وقُصفت أربع مستشفيات على الأقل في ولاية شمال كردفان.

وقال برنامج الغذاء العالمي إن العنف قد يدفع ملايين آخرين إلى الجوع في بلد يحتاج فيه 15 مليون شخص - ثلث السكان - إلى المساعدة.

ويخشى محللون أن تنجر دول المنطقة إلى النزاع. فقد شددت مجموعة الأزمات الدولية على ضرورة اتخاذ خطوات عاجلة لوقف الانزلاق إلى "حرب أهلية شاملة". (أ ف ب).

ووفق مصادر صحفية ومشاهدات نقلت عبر وسائل التواصل الاجتماعي فر آلاف  السكان من مناطق القتال إلى مدن آمنة داخل السودان وعبر بعضهم الحدود الغربية إلى دول الجوار.


twitter icontwitter icon threads iconthreads icon 14