رجال الإنقاذ بمعدات الحماية يمرون بالقرب من محطة طاقة نووية منهارة

أحدث التطورات

تايوان تنظم عمليات محاكاة لهجمات في أعقاب المناورات الصينية

14-Apr-2023

شارك أكثر من ألف متطوّع  في تايوان بعمليّات محاكاة لضربات صاروخيّة وانفجارات أسلحة كيماويّة وهجوم دامٍ على محطّة للمترو، في أعقاب تدريبات عسكريّة صينيّة هدفت إلى الضغط على الجزيرة.

أُجريت عمليّات المحاكاة هذه في مدينة تايتشونغ، وتدرَّب خلالها مُسعفون على إجلاء جرحى على نقّالات ونقل أجسام على شكل جثث موضوعة في أكياس. وقال تشانغ وي تشن (40 عامًا) الموظّف في الحكومة المحلّية "أنا فخور بكوني تايوانيًّا وأؤمن ببلادنا. نحن في حاجة إلى معرفة المزيد عن الوقاية من الكوارث والحرب. هذا سيكون مفيدًا لنا".

وعادةً ما تُركّز المناورات المخطّط لها في تايتشونغ على الكوارث. لكنّ سيناريوهات الحرب طغت هذا العام على غالبيّة التدريبات التي شارك فيها مدنيّون ورجال إطفاء وجنود وطلّاب.

في أحد هذه السيناريوهات، تُدوّي انفجارات بينما تتساقط قنابل مضيئة على مبنى سكنيّ لمحاكاة ضربة صاروخيّة، فيما يُعلَن عبر مكبّرات الصوت عن هجوم تشنّه "الصين الشيوعيّة". من ثمّ تندفع سيّارات الإطفاء إلى المكان. وبينما تُطلَق صفّارات الإنذار، تعمل حفّارات ورافعات على إزالة حطام وهمي.

في سيناريو آخر من هذا القبيل، يجري إطلاق غاز ملوّن في الهواء لمحاكاة هجوم كيماوي يعمل خلاله فريق من المُستجيبين يرتدون بزّات إنقاذ، على إسعاف مدنيّ فاقد الوعي حوصِر في النيران.


وفي هذه الأثناء تبثّ شاشات تلفزيون أنباءً عاجلة تُظهر اجتماع أزمة وهميًّا للمسؤولين.

twitter icon threads icon 20