نظام القبة الحديدية للدفاع الجوي الإسرائيلي يعترض الصواريخ المنطلقة من مدينة غزة

أحدث التطورات

الغارات الإسرائيلية تودي بـ25 فلسطينيا منذ الثلاثاء بينهم قيادي في الجهاد الإسلامي

11-May-2023

قُتِل ثلاثة فلسطينيّين فجر الخميس بينهم قياديّ في سرايا القدس، الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي، في غارة جوّية إسرائيليّة جنوب غزّة، ليرتفع بذلك إلى 25 قتيلًا على الأقلّ عدد الفلسطينيّين الذين قضوا منذ الثلاثاء جرّاء غارات إسرائيليّة.

وقالت سرايا القدس في بيان إنّها "تنعى شهيدها القائد علي غالي عضو المجلس العسكري ومسؤول الوحدة الصاروخيّة في سرايا القدس الذي ارتقى في عمليّة اغتيال صهيونيّة غادرة فجر اليوم برفقة عدد من الشهداء الأبرار". وأكّد مصدر طبّي في غزّة مقتل غالي واثنين آخرين في غارة استهدفت شقّة سكنيّة في مدينة خان يونس وأسفرت عن إصابة آخرين.

من جانبه، أكّد الجيش الإسرائيلي في بيان استهداف غالي في "عمليّة مشتركة لجيش الدفاع وجهاز الشاباك". وقال "شكّل علي غالي شخصيّة بارزة في التنظيم، وكان مسؤولا عن إدارة الوحدة الصاروخيّة، ولعب دورا مهما في توجيه وتنفيذ عمليّات إطلاق الصواريخ صوب إسرائيل بما في ذلك الرشقات الصاروخيّة الأخيرة".

وشدّدت حركة الجهاد الإسلامي في بيان على أنّ "الاغتيالات الإسرائيليّة لن تمرّ مرور الكرام"، مضيفة أنّ "كلّ الخيارات مطروحة على طاولة المقاومة". وبدا ذلك ردًّا على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي كان صرّح قبل بضع دقائق "لا نزال في وسط الحملة" على الجهاد الإسلامي.

من جهته قال متحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش "قلق جدا" ويودّ التأكّد "من عدم حصول تصعيد" إضافي. ومنذ إطلاق أولى الصواريخ بعيد ظهر الأربعاء، دوت صفارات الإنذار في المناطق الإسرائيلية المتاخمة لقطاع غزة وصولا إلى بئر السبع شرقا وتل أبيب شمالا.

وقبل إطلاق الدفعة الأخيرة من الصواريخ، تحدث وزير الدفاع الإسرائيلي يواف غالانت عن "أكثر من 400" صاروخ أطلِقَت من غزة على إسرائيل، اعتُرض عدد كبير منها. وقال نتانياهو "لم يُصَب أي مدني إسرائيلي حتى الآن"، داعيا سكان المناطق المتاخمة لغزة إلى ملازمة الملاجئ، علما بأن بعض الصواريخ أحدث أضرارا مادية.

في وقت سابق، تجددت الغارات الإسرائيلية على أهداف عدة خصوصا لحركة الجهاد الإسلامي في غزة، رغم تصريحات مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين عن جهود تبذلها القاهرة توصلا إلى اتفاق لوقف النار بين الجانبين.

من جهته، أكد الجيش الإسرائيلي أنه "يقصف البنية التحتية لإطلاق الصواريخ لمنظمة الجهاد الإسلامي الإرهابية" في غزة، مشيرا إلى أن الضربات تستهدف مواقع في "الأجزاء الشمالية والجنوبية" من القطاع.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة مقتل سبعة أشخاص في الغارات الجوية الأربعاء ليضافوا إلى 15 فلسطينيا قضوا الثلاثاء في قصف إسرائيلي استهدف خصوصا ثلاثة قادة عسكريين في حركة الجهاد.

وبحسب الجيش، طال القصف أشخاصا "كانوا في طريقهم إلى موقع إطلاق صواريخ في مدينة خان يونس" جنوب غزة.

twitter icon threads icon 17