علي خامنئي وبعض قادة حماس في لقاء سابق

أحدث التطورات

استخباراتيون يقولون إن هجوم حماس على إسرائيل يحمل بصمات الدعم الإيراني

10-Oct-2023

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، الإثنين، أن المسلحين الفلسطينيين الذين يقفون وراء الهجوم المفاجئ على إسرائيل، قاموا بالتخطيط له "قبل عام على الأقل"، بدعم رئيسي من الحلفاء الإيرانيين الذين قدموا التدريب العسكري والمساعدة اللوجستية بالإضافة إلى عشرات الملايين من الدولارات لشراء أسلحة.

ونقلت قناة الحرة ما جاء في الصحيفة عن مسؤولين استخباراتيين قولهم إن "الدور الدقيق لإيران في أعمال العنف التي وقعت، السبت، لا يزال غير واضح"، لكن الهجوم يعكس طموح طهران المستمر منذ سنوات لمحاصرة إسرائيل بجيوش من المقاتلين شبه العسكريين المسلحين بأنظمة أسلحة متطورة بشكل متزايد قادرة على ضرب العمق الإسرائيلي.

وتاريخيا، حافظت حماس، المنظمة الفلسطينية المسلحة التي تتخذ من غزة مقرا لها والتي قادت الهجوم، على درجة من الاستقلال عن طهران مقارنة بالجماعات الوكيلة لإيران الحقيقية مثل حزب الله اللبناني. 

لكن في السنوات الأخيرة، استفادت حماس من ضخ كميات هائلة من الأموال الإيرانية وكذلك المساعدة الفنية لتصنيع الصواريخ والطائرات المسيرة مع أنظمة التوجيه المتقدمة، بالإضافة إلى التدريب على التكتيكات العسكرية، والتي حدث بعضها في معسكرات خارج غزة، كما أكد مسؤولون.

وقال مسؤولون أميركيون وإسرائيليون إنه "ليس لديهم الدليل القاطع على أن إيران سمحت أو نسقت بشكل مباشر الهجوم الذي أودى بحياة أكثر من 900 إسرائيلي وأصاب الآلاف".

لكن قال مسؤولون استخباراتيون حاليون وسابقون إن الهجوم "يحمل بصمات الدعم الإيراني"، وتفاخر مسؤولون بارزون في طهران علنا بالمبالغ الضخمة من المساعدات العسكرية المقدمة لحماس، المصنفة إرهابية، في السنوات الأخيرة.

twitter icon threads icon 140