بايدن في بلفاست متعهّدا حفظ السلام في إيرلندا الشمالية

أحدث التطورات

بايدن في بلفاست متعهّدا حفظ السلام في إيرلندا الشمالية

12-Apr-2023

وصل الرئيس الاميركي جو بايدن إلى بلفاست  آملا المساهمة في حفظ السلام في الذكرى الخامسة والعشرين لاتفاق وضع حدا لثلاثة عقود من الصراع الدامي في ايرلندا الشمالية.

وقبيل صعوده إلى الطائرة الرئاسية قال بايدن إن الأولوية بالنسبة إليه "حفظ السلام" ووضع حد لمأزق سياسي ناجم عم معارضة أحزاب موالية للمملكة المتحدة القواعد التجارية لمرحلة ما بعد بريكست. واستقبل رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك الرئيس الأميركي على مدرج المطار في عاصمة إيرلندا الشمالية بلفاست.

ويتم احياء الذكرى في أجواء عودة التوتر السياسي ومخاوف أمنية. وقام شبان ملثمون بإلقاء زجاجات حارقة على سيارات الشرطة الإثنين خلال تظاهرة جمهورية غير مرخصة في لندنيري.

وعلى الرغم من التوتر السياسي، أكد مسؤولون اميركيون أن بايدن "متحمس للغاية" للقيام بهذه الرحلة. وخلال الرحلة إلى بلفاست أعرب جون كيربي المتحدّث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض في تصريح للصحافيين عن أمل الولايات المتحدة بأن تعود الجمعية الوطنية للانعقاد بشكل طبيعي، علما بأن عمل الهيئة معلّق حاليا.

وقال إن "للرسالة شقين. التهنئة في الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتوقيع اتفاق الجمعة العظيمة (و) التأكيد على أهمية بذل الجهود على صعيد السياسات التجارية والاقتصادية لما فيه مصلحة كل المجتمعات والولايات المتحدة".

ويعرقل "الحزب الوحدوي الديموقراطي" المتمسك بارتباط المقاطعة بالمملكة المتحدة عمل السلطة التنفيذية منذ أكثر من عام عبر رفضه المشاركة في الحكومة ما لم يتم التخلي عن أحكام ما بعد بريكست التي تهدف إلى تجنب عودة الحدود المادية مع أيرلندا.

ويرفض "الحزب الوحدوي الديموقراطي" إعادة التفاوض بشأن البروتوكول الذي يهدف إلى معالجة المخاوف الوحدوية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة.

twitter icon threads icon 107